أحداث 26 جانفي 1978 في تونس

أحداث 26 جانفي 1978 في تونس

هي أحداث دامية شهدتها تونس اثر فشل المفاوضات حول الزيادات في أجور العمال والموظفين بين حكومة الهادي نويرة على عهد الرئيس بورقيبة واتحاد الشغل الذي قرر الدخول في اضراب عام يوم 26جانفي 1978 وعمت المسيرات والمظاهرات مختلف الجهات فتصدت لها قوات الامن والجيش وميليشيات الحزب الدستوري مما أدى الى أعمال عنف وحرق وتكسير لواجهات المتاجر والمغازات وراح ضحيتها 400 شهيدا وأكثر من 1000 جريح(52 شهيدا و365 جريحا في الاحصائيات الرسمية) وقد تم اعتقال ومحاكمة اكثر من 800 نقابي ولاسيما القيادات النقابية  المركزية والجهوية.